كيف تم صناعة لعبة ببجي وحققت نجاحها الباهر

مؤسس لعبة PUBG “بريندان غرين” قد تعاقد مع استديو ” Bluehole” منذ عام 2014 للعمل على تطوير لعبة كانت تسمى PLAYERUNKNOWN’S BATTLEGROUNDS،

العاب احترافية
Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on google

كان مؤسس لعبة PUBG “بريندان غرين” قد تعاقد مع استديو ” Bluehole” منذ عام 2014 للعمل على تطوير لعبة كانت تسمى PLAYERUNKNOWN’S BATTLEGROUNDS، واستمر العمل عليها لمدة 3 سنوات حتى خرجت لمنصة ستيم عام 2017. وكانت PUBG مختلفة بشكل تام عن باقي الألعاب التي قدمت نفس النوع من المعارك، حيث حصدت منذ بداية إطلاقها على شهرة كبيرة بين اللاعبين، وهو ما جعلها تحصل على أكبر عدد لاعبين نشيطين على منصة ستيم في فترة زمنية قياسية وغير مسبوقة، وحصلت على جائزة أفضل لعبة جماعية في عامها الأول 2017.

وعلى الرغم من هذا النجاح والشهرة الكبيرة التي حققتها لعبة PUBG منذ بداية صدورها في شهر مارس عام 2017، إلا أنك سوف تُصدم عندما تعرف أن هذه الشهرة الكبيرة للعبة PUBG لم تأتي بإعلانات أو أي شيء آخر، وعلى الرغم من ذلك، إلا أنها حازت بالكثير من النجاح والشهرة وحققت الكثير من الأرباح بشتى الطرق، من أهمها عمليات شراء الملابس والأسلحة والمعدات التي توفرها لك اللعبة بشكل مدفوع، حيث يمكنك أن تقوم بشحن رصيدك داخل اللعبة بالعملات المخصصة لها والقيام بعمليات الشراء التي تريدها بسهولة من أسلحة ومعدات وملابس .

فكرة لعبة PUBG

جاءت فكرة لعبة ببجي في الأساس من فكرة البقاء على قيد الحياة، أن تقوم بالهبوط على مساحة محددة من الأرض مع مجموعة من الأشخاص، وتحاول الاستمرار والبقاء على قيد الحياة لأطول فترة ممكنة، وذلك من خلال قتل الأشخاص الآخرين، فقد استوحى مؤسس اللعبة “بريندان غرين” فكرتها من فيلم ياباني يسمى Battle Royal.

قصة الفيلم الياباني كانت تدور حول 50 طالب في المرحلة الثانوية في اليابان يتم خطفهم وإلقائهم على أرض جرداء، ويتم إجبارهم على مقاتلة بعضهم البعض، ويخرج من بينهم واحد فقط حياً من ذلك الصراع، وهو الذي يمكنه العودة إلى الحياة الطبيعية من جديد، وهذه القصة في الأصل مأخوذة من رواية يابانية تحمل اسم الفيلم ونشرت عام 1999، ومن الأمور الجيدة في لعبة PUBG أنها توفر الملابس التي تشبه الشخصيات الرئيسية في الفيلم المأخوذة منه.

كيف تم صناعة لعبة ببجي؟

بالطبع لم يتم صناعة لعبة PUBG بسهولة، فقد كانت صناعة اللعبة في منتهى الصعوبة، نظراً لما تحتويه اللعبة من لغات برمجة وحركات تمثيلية تحاكي الواقع بشكل كبير في حركات الجري والركوب والقفز والقيادة وغيرها من السلوكيات، والتي قام بتمثيلها ممثلين حقيقيين، وتم أخذ النقاط الحركية وتثبيتها على أشكال اللاعبين. ولا تختلف الأسلحة كثيراً عن ذلك، حيث تم أخذ معيار كل سلاح على حدة، بحيث يوجد فريق متكامل يشتغل على هيئة سلاح واحد من حيث مكوناته وجزيئاته وأصوات السلاح والبعد الخاص به وخصائصه والـ Scopes الملائم له.

إلا أن الجزء الأكثر تعقيداً في صناعة لعبة PUBG هو الجزء المتعلق بالخرائط، لابد أن تكون الخرائط متقنة ومحكمة من كل النواحي مثل المنازل أو الأماكن النائية والأحجار والأشجار والعلامات وكافة التفاصيل الأخرى، والتي يعمل عليها فريق متكامل من المطورين، حيث تستغرق صناعة خريطة واحدة فقط العديد من الشهور من المطورين للعبة PUBG.

وفي النهاية أصبحت لعبة PUBG في نمو كبير ومستمر، وتقوم كل عام بتحقيق أرقام وأرباح مضاعفة عن العام السابق، وأصبحت إيراداتها في تزايد مستمر حتى تجاوزت المليون دولار يومياً، وأصبح في الوقت الحالي عدد المستخدمين الناشطين يومياً ما يزيد عن 30 مليون مستخدم.

0 0 اصوات
تقييم المقال/Article Rating
Subscribe
Notify of
0 تعليقات/Comments
Inline Feedbacks
اظهار جميع التعليقات
Translate »
error

انشر المقال اذا عجبك🙏

0
شاركنا باقتراحاتكx
()
x